ما هي استراتيجية التسويق بالمحتوى؟

سواءً كنت قد بدأت للتو في التسويق بالمحتوى أو كنت تستخدم قنواته بالفعل، فلا يضر أبدًا إعادة النظر في خطة استراتيجية المحتوى الخاصة بك، للتأكد من أنَّ خطة المحتوى لديك محدثة ومبتكرة وجذابة لعملائك الحاليين و المحتلمين.
الخطوة الأولى للتسويق بالمحتوى والتقدم في وجه المنافسة، هي وضع خطة تسويق بالمحتوى قوية وذكية.
إذا كنت تواجه مشكلة في التخطيط  للمحتوى بشكل عام، أو تحتاج إلى بعض الأفكار الجديدة لتضمينها في خطتك، فتابع القراءة.
في هذا المقال، سنتعمق في استراتيجية المحتوى ، ولماذا يحتاج عملك إلى خطة تسويق المحتوى، والخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لإنشاء استراتيجيتك.

ما هي استراتيجية التسويق المحتوى؟

تشير استراتيجية التسويق بالمحتوى إلى إدارة جميع أنواع المحتوى التي تقوم (أو فريقك) بصناعته، المكتوب والمرئي والمسموع.
فاستراتيجية المحتوى تشمل الإجابة: لماذا نصنع المحتوى؟ لمن نصنع المحتوى (من الجمهور)؟ مانوع المحتوى الأنسب؟ ماذا نصنع؟
تذكر أنَّ استراتيجية المحتوى هي جزء من خطتك التسويقية التي توضح باستمرار من أنت والخبرة التي تجلبها إلى صناعتك.

عند تطوير إستراتيجية المحتوى ، هناك بعض الأسئلة للإجابة عليها:

1. من سيقرأ المحتوى الخاص بك؟

من هو الجمهور المستهدف للمحتوى الخاص بك؟ ما هي حصة متابعيك من الجمهور المستهدف الكلي؟ 
مثلما قد يكون لنشاطك التجاري أكثر من نوع واحد من العملاء ، يمكن أن تلبي استراتيجية المحتوى الخاصة بك أكثر من نوع واحد من القارئ أو المشاهد.
سيساعدك استخدام مجموعة متنوعة من أنواع المحتوى والقنوات على تقديم محتوى مختلف لكل نوع من الجمهور الذي تفكر فيه وإشراك كل شخص تتعامل معه شركتك.

2. ما هي المشكلة التي سوف تحلها لجمهورك؟

من الناحية المثالية ، يحل منتجك أو خدمتك مشكلة تعلم أن جمهورك يعاني منها.
على نفس المنوال ، يقوم المحتوى الخاص بك بتدريب جمهورك وتعليمه عن المشكلة وطريقة حلها (أو كيف يمكن لخدمات شركتك حلها).

تدعم استراتيجية المحتوى الصحيحة نوعين من مجموعات الأشخاص:
أولئك الذين لا يزالون يكتشفون التحديات الرئيسية التي يواجهونها
الذين يستخدمون منتجك بالفعل للتغلب على هذه التحديات.
يعزز المحتوى الخاص بك الحل (الحلول) الذي تقدمه ويجعل عملائك أكثر المستخدمين المؤهلين لمنتجك.

3. ما الذي يجعلك فريداً؟

من المحتمل أن يكون لدى منافسيك منتج مماثل لمنتجك، مما يعني أن عملاءك المحتملين بحاجة إلى معرفة ما الذي يجعل منتجك أفضل - أو على الأقل، مختلف. 
هذا هو المكان الذي يأتي فيه المحتوى.
من أجل إثبات سبب استحسانك للشراء ، يجب أن تثبت لماذا تستحق الاستماع إليه.

4. ما هي أشكال المحتوى التي ستركز عليها؟

ما الأشكال التي سيأخذها المحتوى الخاص بك؟ الرسوم البيانية؟ مقاطع فيديو؟  التدوينات؟
 بعد تحديد الموضوعات التي ترغب في تسليط الضوء عليها، عليك اختيار شكل المحتوى اللازم انشاؤه.
يمكن تحديد ذلك من خلال الإجابة عن:
ما نوع المحتوى الذي يناسب هذا الموضوع
ما نوع المحتوى الذي يفضله الجمهور المستهدف

5. ما هي القنوات التي ستنشر عليها محتواك؟

تمامًا كما يمكنك إنشاء محتوى بتنسيقات مختلفة، سيكون لديك أيضًا قنوات مختلفة يمكنك النشر فيها. 
مثل موقعك على الويب ومدونتك ؛ وحسابات وصفحات وسائل التواصل الاجتماعي ، مثل Facebook و Twitter. 
سنتحدث أكثر عن استراتيجية محتوى وسائل التواصل الاجتماعي في الدليل خطوة بخطوة لاحقًا في هذه المقالة.

6. كيف ستدير إنشاء المحتوى ونشره وجدولته؟

يمكن أن يكون اكتشاف كيفية إنشاء ونشر كل المحتوى الخاص بك مهمة شاقة. 
من المهم لاستراتيجية المحتوى أيضاً تحديد من يقوم بإنشاء المحتوى ، وأين يتم نشره ، ومتى يتم نشره.
تمنع استراتيجيات المحتوى اليوم الفوضى التي ممكن أن تحصل خلال مراحل صناع المحتوى، وتسهل أيضاً عملية إدارة تلك الصناعة.

لماذا يحتاج المسوقون إلى إنشاء استراتيجية تسويق بالمحتوى

يساعد التسويق بالمحتوى الشركات على تعزيز حضورها رقمياً، وإدارة سمعتها الرقمية، وتوليد حركة مرور عالية لموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، وصفحاتها وحساباتها على منصات التواصل الاجتماعية المختلفة. مما ينعكس إيجاباً في الحفاظ على العملاء الحاليين وتوليد عملاء جدد للشركة.

إذا كان بإمكانك إنشاء مقالة واحدة فقط تحصل على كمية ثابتة من حركة المرور المجانية (العضوية - Organic)، فستستمر هذه المقالة مثلاً، المتضمنة لكتاب إلكتروني أو أداة مجانية كوسيلة لجذب العملاء. في توليد عملاء محتملين لك مع مرور الوقت.

تذكر دائماً، يساعد المحتوى الخاص بك على جذب العملاء المحتملين، وأيضًا في تثقيف العملاء المحتملين المستهدفين، وزيادة الوعي بعلامتك التجارية.

كيفية إنشاء استراتيجية تسويق المحتوى

الآن ، دعنا نتعمق لمعرفة تفاصيل عن كيفية إنشاء خطة تسويق المحتوى.

1. حدد هدفك

ما هدفك من تطوير خطة تسويق المحتوى؟ لماذا تريد إنتاج المحتوى وإنشاء خطة تسويق المحتوى؟ اعرف أهدافك قبل البدء في التخطيط، وسيكون لديك وقت أسهل لتحديد الأفضل لاستراتيجيتك.


2. إجراء بحث شخصي.

لوضع خطة ناجحة ، تحتاج إلى تعريف الجمهور المستهدف للمحتوى بوضوح - والمعروف أيضًا باسم شخصية المشتري "Persona".
يمكنك استخدام هذا القالب المجاني المميز من HubSpot لبناء شخصيات المشتري الخاصة بشركتك.

فمن خلال معرفة جمهورك المستهدف، يمكنك إنتاج محتوى أكثر صلة وقيمة لذلك الجمهور.


3. العصف الذهني - توليد أفكار المحتوى

حان الوقت الآن للخروج بأفكار لمحتواك، والطريقة الأمثل لذلك هي العصف الذهني
وهناك العديد من الأدوات الرقمية التي تساعدك على توضيح وترتيب أفكارك كمنصة Miro والتي تتيح لك التعبير بيانياً عن أفكارك، وأيضاً مشاركة الشاشة والاجتماعات وغيرها الكثير.
و Evernote التي تتيح لك حفظ ملاحظاتك (التصاميم والكتابات الملهمة لحملتك) ومشاركاتها عبر مختلف أجهزتك والوصول إليها بسهولة.
إذا كان نوع المحتوى الذي اخترته هو التدوين، فأنصحك باستخدام أداة توليد أفكار التدوين من Hubspot، كل ما عليك فعله هو إدخال مواضيع أو مصطلحات عامة تريد الكتابة عنها، وتقوم الأداة بتوليد العديد من الأفكار لك.

4. تحديد أنواع المحتوى الذي تريد إنشاءه

هناك مجموعة متنوعة من الخيارات المتاحة للمحتوى الذي يمكنك إنشاؤه. في القسم التالي ، سنناقش بعض تنسيقات المحتوى الأكثر شيوعًا التي ينشئها المسوقون ، بما في ذلك بعض الأدوات والقوالب لمساعدتك على البدء.

5. نشر وإدارة المحتوى الخاص بك

يجب أن تتجاوز خطة التسويق الخاصة بك أنواع المحتوى الذي ستنشئه - يجب أن تغطي أيضًا تنظيم المحتوى الخاص بك. بمساعدة أدوات الجدولة والتقاويم الرقمية كمنصة StoryChief ، ستكون على المسار الصحيح لنشر مكتبة محتوى متنوعة ومتوازنة بشكل جيد على المنصات المختلفة.

تذكر أن العديد من قطع المحتوى مرتبطة بزمن محدد، فإذا كانت هناك عطلات خاصة قد تجذب جمهورك ، فقد يكون من المفيد نشر المحتوى على مدونتك أو على وسائل التواصل الاجتماعي مفيداً، كالمعايدات بالمناسبات المختلفة.

الأنواع الستة الأكثر شيوعًا للتسويق بالمحتوى:

1. المقالات والتدوينات

يجب أن توفر المقالات محتوى قيمًا لجمهورك مما يجعلهم يميلون إلى نشر المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي وعبر مواقع الويب الأخرى. 
نوصي بأن تكون المقالات بطول يتراوح بين 1000 و 2000 كلمة ، ولكن يجب عليك التجربة، لمعرفة ما إذا كان جمهورك يفضل قراءة المحتوى الطويل أو القصير.

2. الكتب الإلكترونية

الكتب الإلكترونية هي من الطرق الفعّالة لتوليد عملاء محتملين، حيث يمكن للعملاء المحتملين تنزيل الكتب بعد إرسال نموذج يحتوي على معلومات الاتصال الخاصة بهم. 
تكون الكتيبات الإلكترونية عادةً أطول، وأكثر عمقًا، ويتم نشرها بشكل أقل تكرارًا من مشاركات المدونة ، والتي تتم كتابتها لجذب الزوار إلى موقع ويب.

وغالباً ما تعد الكتب والكتيبات الإلكترونية الخطوة التالية في مسار توليد العملاء المحتملين، فبعد قراءة مشاركة مدونة (مثل هذه) ، قد يحتاج الزوار إلى مزيد من المعلومات.

3. دراسات الحالة

دراسات الحالة هي فرصتك لسرد قصة عميل نجح في حل مشكلة من خلال العمل معك. 
ربما تكون دراسة الحالة هي النوع الأكثر تنوعًا في تسويق المحتوى الخاص بك لأنه يمكن أن يتخذ العديد من الأشكال المختلفة - بعضها موجود في هذه القائمة. هذا صحيح ، يمكن لدراسات الحالة أن تتخذ شكل منشور مدونة ، كتاب إلكتروني ، بودكاست ... حتى مخطط معلومات.


4. الرسوم البيانية (الانفوغرافيك)


يمكن للـ Infographics تنظيم البيانات وتصورها بطريقة أكثر إقناعًا من الكلمات وحدها. وتعد من تنسيقات المحتوى رائعة لاستخدامها إذا كنت تحاول مشاركة الكثير من البيانات بطريقة واضحة وسهلة الفهم.

5. مقاطع الفيديو

تعد مقاطع الفيديو وسيلة محتوى جذابة للغاية ويمكن مشاركتها بسهولة على مختلف منصات ومواقع التواصل الاجتماعي. 
تتطلب مقاطع الفيديو استثمارًا للوقت والموارد أكبر من المحتوى المكتوب، ولكن مع زيادة شعبية التسويق المرئي، فمن المرجح أن تتم مشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي 40 مرة أكثر من الأنواع الأخرى من المحتوى.

فبعض الأبحاث الحديثة أظهرت أن الفيديو هو الشكل الأكثر تفضيلاً للمحتوى. فهو يجذب  انتباه الأشخاص أكثر من أي تنسيق محتوى آخر.

6. البودكاست (المحتوى المسموع)

سيساعد بدء تشغيل بودكاست الجمهور في العثور على علامتك التجارية إذا لم يكن لديهم الوقت أو الاهتمام بقراءة المحتوى كل يوم. 
ففي احصائية مثيرة للاهتمام، تزايد عدد مستمعي البودكاست - في عام 2018 ، ليقترب من ثلث سكان الولايات المتحدة، فما بالك الأن ونحن في عام 2020!!
إذا كان لديك أشخاص مؤثرون، يمكنك استضافتهم، وإجراء مقابلات معهم.

المحتوى و وسائل التواصل الاجتماعي

يعد النشر على وسائل التواصل الاجتماعي أمرًا محوريًا لتوسيع نطاق وصول علامتك التجارية وتقديم المحتوى الخاص بك لعملائك. 
فعند إطلاق حساب تجاري على أي من الشبكات الاجتماعية، من المهم نشر نوع المحتوى الذي يتوقع المتابعون رؤيته. 

فعلى منصة Instagram ، على سبيل المثال ، يريد المستخدمون رؤية صور ومقاطع فيديو جميلة أو ملهمة.
أما على منصة Facebook ، تكون خياراتك أوسع: حيث يمكنك مشاركة روابط منشورات مدونتك، ويمكنك أيضًا نشر مقاطع فيديو والصور، أو حتى مجرد الكتابة.

في حين أن الهدف على مواقع التواصل الاجتماعي مثل Instagram أو Snapchat هو التواصل بشكل أكثر حميمية مع جمهورك ، فإن هدفك على منصات مثل Facebook و Twitter هو توسيع هذا الجمهور ، وجذب حركة المرور نحو موقع الويب الخاص بك ، وبدء المحادثات في مجالك. قم ببعض أبحاث السوق الأساسية لاكتشاف المنصات التي يتواجد عليها عملاؤك، وقم بصياغة المحتوى وفقًا لتوقعاتهم.

ما رأيك؟

هل لديك أي سؤال أو تجربة تود مشاركتها معنا؟
شاركنا بالتعليقات

اترك تعليقاً

أحدث أقدم