ما المقصود بالكلمات المفتاحية؟

عند البحث عن معلومات حول الكلمات المفتاحية "الكلمات الرئيسية" فيما يتعلق بتحسين محركات البحث (SEO)، سترى الكثير من النتائج والأبحاث الممتازة.
إلا أنني فضلت أن أقدم تعريفاً سريعاً ووافياً قدر الإمكان عن مفهوم "الكلمات المفتاحية" ومدى أهميتها في تحسين موقعك لمحركات البحث (SEO).

ما المقصود بالكلمات المفتاحية "الكلمات الرئيسية"؟ 

الكلمات المفتاحية، هي الكلمة (أو العبارة أو مجموعة الكلمات) التي تصف المحتوى على صفحتك أو موقعك بشكل أفضل، وذلك ليظهر موقعك في صفحة نتائج البحث (SERPs).
فعندما يبحث الناس عن تلك الكلمة أو العبارة في Google أو محركات البحث الأخرى، يجب أن يعثروا على موقعك أو صفحتك.

دعنا نفترض أنك تمتلك موقع إلكتروني لبيع الآلات الموسيقية:
أنت تبيع كل أنواع الآلات الموسيقية عبر هذا الموقع، ولديك صفحة في هذا الموقع عن آلة الكمان.
الأن اجعل من نفسك مكان الباحث:
ما نوع مصطلح البحث الذي تريد البحث عنه؟ وما هي الكلمات التي تعتقد أن الناس سيستخدمونها في محركات البحث للعثور عليك؟ كيف سيبدو طلب البحث؟
ربما (آلة الكمان) أو (مواقع إلكترونية لبيع آلة الكمان)، أليس كذلك؟
لأن هذه الكلمات المفتاحية تعكس أفضل ما في الصفحة. 

 باختصار، إذا كان عليك توضيح الخلاصة النهائية لمحتوى صفحة ويب، كيف سيكون ذلك؟ ما الكلمات التي سوف تستخدمها؟
إنها الكلمات المفتاحية

كلمة واحدة أم كلمات؟

نستخدم مصطلح "الكلمات المفتاحية" طوال الوقت؛ ولكن هذا لا يعني أنها تتكون من كلمة واحدة فقط.
في كثير من الأحيان تتكون "الكلمة المفتاحية" من كلمات متعددة.
لذلك عندما نتحدث عن الكلمات المفتاحية، فإننا نعني في كثير من الأحيان عبارة بدلاً من كلمة واحدة فقط.

ما أهمية الكلمات المفتاحية؟

الهدف دائمًا من كافة أساليب تحسين محركات البحث، هو زيادة تدفق الزيارات الطبيعية (الـorganic أوالعضوية) لموقعك وتصنيفها في المراتب الأولى من صفحات نتائج محرك البحث.
وذلك لتجعل محركات البحث توصي باستخدام موقعك كمصدر رئيسي كلما بحث شخص ما عن الموضوع الذي تتحدث عنه.

إذا كنت تستخدم الكلمات المفتاحية الخاطئة، فلن تحصل أبدًا على الزائرين الذين تريدهم أو تحتاجهم، لأن النص لا يتطابق مع ما يبحث عنه جمهورك المحتمل.
ولكن إذا كنت تستخدم الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها الأشخاص، فستزيد من نسبة ظهورك في صفحات نتائج البحث.
لذلك، يجب أن تعكس كلماتك المفتاحية ما يبحث عنه جمهورك، في المقابل استخدام الكلمات المفتاحية الخاطئة، سينتهي بجلب الجمهور الخطأ أو لا شيء على الإطلاق.
لهذا السبب فإن امتلاك الكلمات المفتاحية الصحيحة أمر هام جداً.

تذكر أنه لا جدوى من كتابة مقالة رائعة، من دون أن يقرأها أحد، أليس كذلك؟
السبيل لقرائتها من قبل المستخدمين هو اختيار كلماتك المفتاحية بعناية حتى تفهمها محركات البحث ليظهر موقعك في نتائج البحث باعتباره المحتوى الأكثر صلة.

وفقًا للإحصائيات، فإن Google تعالج أكثر من 40،000 استفسار بحث كل ثانية في المتوسط، مما يعني أن هناك ما مجموعه 3.5 مليار عملية بحث يوميًا. 
3.5 مليار عملية بحث !؟، نعم هذا صحيح.
إذا لم تكن قد أجريت أبحاثًا ذات صلة بالكلمات المفتاحية واستخدمتها في الأسلوب الصحيح، فقد لا يظهر موقعك أبدًا في نتائج محركات البحث.
أنت واحد فقط في بحر من مليار المحتويات الأخرى التي يتم إلقاؤها عبر الإنترنت في كل دقيقة من اليوم.


ما الفائدة من إجراء بحث لانتقاء الكلمات المفتاحية المناسبة؟

من خلال إجراء بحث مناسب عن الكلمات المفتاحية، سوف تكسب ما يلي:

  • مرتبة عالية في محركات البحث
  • الحصول على حركة زوار مرتفعة لموقعك

ما هو إجراء الأبحاث عن الكلمات المفتاحية ولماذا هو مهم؟

إجراء الأبحاث عن الكلمات المفتاحية، هو طريقة يستخدمها المسوقون الرقميون لتحديد واستهداف الكلمات المفتاحية التي ينبغي أن تركز عليها عند كتابة محتوى الموقع.

أركان إجراء البحث عن الكلمات المفتاحية:


1) حجم البحث والقدرة التنافسية:

 حجم البحث هو تمثيل لعدد المرات التي يتم البحث فيها عن الكلمة أو العبارة المفتاحية شهريًا.
في كثير من الأحيان، تحتوي كلمات وعبارات البحث الشائعة على قدر كبير من المنافسة، مما يجعل من الصعب للغاية تحقيق المراكز العليا في محركات البحث.
نستنتج من هذا أن المزيج المثالي لتحقيق النتيجة المرجوة هو كلمة مفتاحية ذات حجم بحث مرتفع ومنافسة منخفضة.
لذلك كلما زاد عدد الأشخاص الذين يبحثون عن كلمتك المفتاحية المستهدفة، زاد الوصول إلى جمهورك المستهدف.
بالمقابل أيضاً، إذا لم يبحث أحد عن كلماتك الرئيسية التي تستهدفها، فلن يتمكن أحد من العثور على المحتوى الخاص بك.

2) الكلمات المفتاحية القصيرة (Short tail keywords) والكلمات المفتاحية الطويلة (Long tail keywords):

 يعد طول الكلمة المفتاحية عاملاً مهماً بالنسبة لحجم البحث والصعوبة، حيث يصبح مستوى المنافسة أقل بالنسبة للكلمات المفتاحية الأطول والعكس صحيح.
بناءً على طولها، يمكنك التمييز بين نوعين من الكلمات الرئيسية. 

الكلمات المفتاحية القصيرة (الكلمات المفتاحية ذات الذيل القصير –Short tail keywords):

وتتكون من 3 كلمات أو أقل، وعادة ما تكون كلمات عامة إلى حد ما. وبالتالي، منافسة عالية ومكلفة وصعبة للغاية لتحقيق المراتب الأولى في صفحات نتائج محركات البحث.
على سبيل المثال، عندما تبحث عن أشياء تتعلق بالطعام ؛ "الطعام الغربي" أو "الطعام الصيني" أو "الطعام العربي" أو البلدان التي يجب زيارتها ؛ "تركيا" و "تايلاند" و "كندا".

الكلمات المفتاحية الطويلة (الكلمات المفتاحية ذات الذيل الطويل – Long tail keywords):

وتتكون من أكثر من 3 كلمات. فهي إذاً مستهدفة و مركزة أكثر. وبالتالي، فإن حجم المنافسة عليها أقل، وأقل تكلفة ويمكن أن تحقق ترتيباً مرغوبا فيه في صفحات نتائج محركات البحث، إضافة لاستهداف الجماهير الانتقائية. 
على سبيل المثال، "شركة تسويق رقمي عربية في تركيا"، "شركات استيراد فواكه في السعودية" ، أو "مكونات طبيعية لعلاج مشاكل حب الشباب".

3) التوقيت:

عند كتابة المحتوى، عليك أن تفكر فيما إذا كان الناس يبحثون عن ذلك لفترة معينة من الزمن أم بشكل دائم. بناءً على ذلك فإن هناك فئتان من الكلمات المفتاحية حسب التوقيت.

كلمات مفتاحية لفترة معينة من الزمن:

مثل "كأس كرة القدم لليافعين 2016". بمجرد أن يفقد الموضوع توقيته، لن يعود الجمهور للبحث عنه.

كلمات مفتاحية دائمة:

والتي من شأنها أن تدوم وتستمر مدى الحياة مثل "صناعة قالب كاتو". هذا الموضوع لا يخضع لأي تغييرات مع مرور الوقت.

نصائح عملية لتحقيق أعلى استفادة من الكلمات المفتاحية:

  • اكتب محتوى مفيد وسهل القراءة.
  • استخدم كلماتك المفتاحية ضمن نصوص موقعك، ولكن احذر الحشو (لا تستخدم كلماتك المفتاحية بكثرة مفرطة ومن دون معنى)
  • تأكد من أن الكلمات المفتاحية التي اخترتها موزعة جيدًا على النص.
  • استخدم الكلمات المفتاحية في العنوان الرئيسي والعناوين الفرعية


في الختام

تذكر دائماً هذه النصيحة اصنع محتواك للمستخدمين وليس لمحركات البحث، وخذ بعين الاعتبار كافة أساليب تحسين محركات البحث (SEO) ليظهر موقعك في المراتب الأولى من صفحات نتائج محركات البحث.

اترك تعليقاً

أحدث أقدم