ما هي إدارة المشاريع الرقمية؟

ما هي إدارة المشاريع؟ ربما تكون قد خططت ونفذت مشروعًا من قبل. حتى شيء بسيط مثل مشروع تحسين المنزل سيتطلب منك وضع ميزانية للوقت والنفقات ، وتقسيم المهام على مدار عدة ساعات أو أيام ، واتباع الخطوات بترتيب معين.
تعرف على المزيد حول العمليات والمنهجيات ومجالات المعرفة لمديري المشاريع من خلال هذا المقال.

تعاريف مهمة قبل أن نبدأ (حسب معهد إدراة الأعمال  PMI-Project Management Inistitute)
  • ما هو المشروع:"إنه مسعى مؤقت يتم إجراؤه لإنشاء منتج أو خدمة أو نتيجة فريدة."
  • ما هي إدارة المشاريع:" تطبيق المعرفة والمهارات والأدوات والتقنيات على أنشطة وجوانب المشروع لتلبية متطلبات المشروع."


ما هي إدارة المشاريع؟

كما ذكرنا سابقاً فإن إدارة المشاريع تعني تطبيق المعرفة والمهارات والأدوات والتقنيات على أنشطة المشروع لتلبية متطلبات المشروع.
في مجال الأعمال والصناعة ، يتم إنشاء مشروع أو تعيينه مع وضع هدف محدد في الاعتبار ، وعادة ما يكون مرتبطًا بأهداف المنظمة . قد يتراوح المشروع من إنشاء وإطلاق منتج جديد تمامًا ، إلى حملة تسويقية مستهدفة.
بغض النظر عن الحجم أو الغرض ، تشترك جميع المشاريع في بعض الصفات المشتركة:
  • كل مشروع فريد ومنفصل
  • المشاريع عابرة أو مؤقتة ، وليست أنشطة وظيفية دائمة
  • لكل مشروع هدف مخطط له ، سواء كان ذلك لإنتاج منتج أو خدمة أو نتيجة محددة
  • يتم قياس نجاح المشروع من حيث الناتج أو النتيجة أو القيمة أو الفوائد
  • تتضمن قيود المشروع عادةً الوقت والنطاق والتكلفة
عادةً ما يقود مدير المشاريع المتمرس وذوي الخبرة فريقًا ويشرف على تخطيط المشروع ، والمشتريات ، والتنفيذ ، والإغلاق. مديرو المشاريع الناجحون منظمون للغاية ، مرنون ، ماهرون في تحفيز وقيادة الفرق ، و حل المشكلات.

ما هي إدارة المشاريع الرقمية؟

مع هذه التطورات التي نشهدها على الصعيد التكنولوجي والإداري ظهر مصطلح جديد يتم طرحه بشكل متزايد وهو "إدارة المشاريع الرقمية Digital Project Management".
في العصر الحالي، أصبح الإنترنت جزءاً لا يتجزأ من عالمنا.
ولقد ظهرت أعمال جديدة لتواكب هذه الثورة الرقمية الهائلة، وتطورت الأعمال التقليدية أيضاً لتواكب هذا التطور.
وولت أيام إدارة العمل وتخزين البيانات باستخدام القلم والأوراق والملاحظات اللاصقة.
بل بات جزءاً من الماضي أيضاً حفظ مستنداتك وجداول بيانات في مجلد على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.
وأصبحت الشركات الأن، تعتمد في تسيير أعمالها على برمجيات متقدمة لإدارة مختلف جوانب المؤسسة، وظهر أيضاً مفهوم التخزين السحابي والذي يسمح لموظفي الشركة الدخول إلى بياناتهم وتعديلها في أي مكان وفي أي وقت.

إذاً فإدارة المشاريع الرقمية:
هي عملية إدارة المشاريع الرقمية عبر الإنترنت من الفكرة وحتى الإكمال، وفقاً للميزانية والموراد المتاحة، وضمن الجدول الزمني المتاح. تتضمن إدارة المشاريع الرقمية تخطيط العمليات المنوطة بالمشروع وتفويضها وتتبعها ومراجعتها وقياسها (المراحل الخمسة في إدارة المشاريع)، وعادة ما يتم ذلك كله باستخدام واحدة من منصات إدارة المشاريع الرقمية.

ولكن ماذا يندرج تحت مسمى "المشاريع الرقمية"؟

هناك العديد من المشاريع التي تعتبر مشاريعاً رقمية ومنها على سبيل المثال لا الحصر:
وغيرها الكثير

ما هي مراحل إدارة المشاريع؟

تنقسم إدارة المشاريع إلى خمس مراحل وفقاً للدليل المعرفي لإدارة المشاريع (PMBOK)، وهي:
  • الإعداد أو البدء (Initiating) 
  • التخطيط (Planning)
  • التنفيذ (Executing)
  • الرصد والمراقبة (Monitoring and Controlling)
  • الإغلاق (Closing)
للتعرف على هذه المراحل بالتفصيل يمكنك الاطلاع على مقالة (المراحل الخمسة لإدارة المشاريع)


ما هي المجالات المعرفية لإدارة المشاريع؟

وفقاً للدليل المعرفي لإدارة المشاريع (PMBOK)، تتطلب إدارة المشاريع المعرفة بالمجالات التالية:
  • إدارة تكامل المشروع (Integration management)
  • إدارة نطاق المشروع (Scope management)
  • إدارة الجدول الزمني للمشروع (Time management)
  • إدارة تكلفة المشروع (Cost management)
  • إدارة جودة المشروع (Quality management)
  • إدارة موارد المشروع (Human resources management)
  • إدارة التواصل للمشروع (Communications management)
  • إدارة مخاطر المشروع (Risk management)
  • إدارة مشتريات المشروع (Procurement management)
  • إدارة المعنيين بالمشروع (Stakeholder management)

ما المقصود بمنهجيات إدارة المشاريع؟

نظرًا لأن كل صناعة مختلفة وكل مشروع فريد من نوعه ، فقد طور خبراء إدارة المشاريع سلسلة من الأساليب المحددة لإدارة العمل. تركز كل من هذه المنهجيات بشكل خاص على أفضل طريقة لبدء المشاريع وتخطيطها وتنفيذها. يناءً على أهداف المشروع وقيمه ، ومدى تعقيد العمل، وغيرها من العوامل.
 حيث توفر منهجيات إدارة المشروع بنية تحتية لإنجاز المشاريع. فهي تحدد الآلية و الأسلوب المتبع لكيفية إدارة المهام والمشاريع وتنفيذها ، من البداية إلى النهاية.

فيما يلي نظرة عامة على منهجيات إدارة المشاريع الأكثر شيوعًا :

ما هي أكثر منهجيات إدارة المشاريع استخدامًا؟

Agile (المنهجية الرشيقة):

يتجه Agile نحو الشعبية المتزايدة يوماً بعد يوم باعتباره نهجًا أكثر مرونة و مدفوعًا بالتغيير في إدارة المشاريع.
كما يوحي الاسم (المنهجية الرشيقة)، يضع Agile نفسه كنظام يفسح المجال لتحقيق تحول أسرع والقدرة الديناميكية على التكيف بسرعة مع التغييرات المطلوبة أو تصحيحات المسار. يميل نهج Agile إلى اتخاذ منظور أكثر تمحورًا حول الأشخاص ، وتنفيذ مراحل قصيرة ومتكررة تسمى سباقات السرعة التي تعتمد على التعليقات المستمرة التي تعيد تشكيل مسار المشروع وتنقيحه باستمرار.
أدى نجاح Agile في مجال تطوير البرمجيات إلى ارتفاعها السريع في اعتمادها في مجال التسويق. تشير فرق التسويق والإبداع المدفوعة بالرشاقة إلى أنها تحررهم من دورات التطوير اللانهائية التي تحدث غالبًا مع منهجيات إدارة المهام التقليدية مع إعطاء دفعة لإبداعهم.

Waterfall:

تعد منهجية Waterfall إحدى أهم منهجيات إدارة المشاريع التقليدية ، حيث تعتم على استخدام نهج متسلسل من أعلى إلى أسفل لإدارة المشروع.
باستخدام Waterfall ، يسعى مديرو المشاربع إلى القضاء على المخاطر وعدم اليقين من خلال تحديد جميع الخطوات في المشروع وتحديد نطاقه وميزانيته وجدوله الزمني مقدمًا.
تتمثل إحدى أسس Waterfall في أن استثمار الوقت في المراحل الأولى من المشروع في التصميم والمتطلبات المناسبة سيؤدي في النهاية إلى تقليل الوقت والجهد والمشاكل المستقبلية.
ويتم تحقيق ذلك بشكل أساسي من خلال ضمان اكتمال مرحلة واحدة من المشروع بنسبة 100 في المائة بنجاح قبل الانتقال إلى المرحلة التالية.

Scrum:

Scrum هو إطار عمل رشيق آخر ينظم المشاريع بما يعرف بسباقات السرعة (Sprints) ، أو فترات زمنية محددة للغاية. تنشئ الفرق تراكمًا من المهام التي يجب إكمالها بسرعة وتقوم بالتخطيط لمواعيد نهائية واقعية. خلال السباق ، تعقد الفرق اجتماعات يومية للإبلاغ عما أنجزوه في اليوم السابق ، وما يخططون للقيام به في ذلك اليوم ، وأي حواجز قد تعيقهم. في نهاية السباق ، يتم عقد اجتماع لمراجعة الإنجازات.

وهذه ليست سوى أمثلة قليلة لمنهجيات إدارة المشاريع.
لتستطيع تحديد ما هي المنهجية الأنسب للمشروع، عليك الإجابة على بعض الأسئلة
تتضمن بعض الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك قبل اتخاذ قرار بشأن المنهجية ما يلي: ما هو نهجك المفضل لإدارة المشروع؟ هل يتوافق المشروع مع المنهجية المختارة؟ ما مدى جاهزية فريقك لمنهجيتك المختارة؟ هل لديك الأدوات اللازمة لتطبيق هذه المنهجية؟
من المهم جداً التأكد من أن مشروعك يتوافق مع قواعد وعمليات المنهجية المختارة.

ما هي مهام ومسؤوليات مدير المشاريع الرقمية؟

يتمثل دور مدير المشروع الرقمي في ضمان إكمال جميع المهام والعمليات اللازمة لإتمام المشروع وتسليمه في الوقت المحدد وضمن الميزانية المتاحة.
وفي الآونة الأخيرة، أصبحوا مدراء المشاريع الرقمية مسؤولون عن التأكد من أن المشروع ينسجم أيضا مع تحقيق أهداف المؤسسة.
يتأكد مديرو المشروعات الرقمية من أن جميع عناصر اللازمة لإتمام المشروع تتحرك بسلاسة، ويشمل ذلك ما يلي:
  • إنشاء ووضع خطة المشروع والجدول الزمني والميزانية اللازمة
  • تعيين المهام وتوزيعها
  • تحديد المواعيد النهائية لإنجاز المهام
  • إدارة الفريق وتسهيل التواصل بين أعضاء الفريق
  • تذليل العقبات والمصاعب التي قد تواجه الفريق
  • تقديم التقارير عن حالة المشروع إلى المدراء التنفيذيين
  • ضمان الجودة في مختلف مراحل المشروع
  • تقييم نجاح المشروع

ما المهارات التي يجب أن يمتلكها مدير المشاريع الرقمية؟

 يتم اكتساب العديد من مهارات مدير المشروع الرقمي من خلال الخبرة العملية إضافة للاكتساب العلمي. ومن أهم تلك المهارات إدارة الوقت وإدارة الموارد البشرية وإدارة قنوات التواصل ضمن المشروع.
فضلاً عن المهارات الأساسية في الإدارة كالتخطيط والتنظيم والتفويض.
وتختلف المهارات المطلوبة اللازمة لشغل منصب مدير المشروع الرقمي باختلاف طبيعة عمل المؤسسة، ولكن هناك بعض المهارات الأساسية اللازمة، إليك بعض المهارات التي قد تراها مدرجة في متطلبات الوظيفة لمدير مشروع رقمي:
  • التعاون
  • مهارات اتصال قوية
  • القدرة على حل المشاكل
  • الانتباه للتفاصيل
  •  مهارات تنظيمية قوية
  •  القدرة على تعدد المهام وتحديد الأولويات
  •  إدارة الفرق متعددة الوظائف
  •  تنسيق وتسهيل الاجتماعات والاستعراضات
  •  تبسيط سير الأعمال المعقدة 

ما هي المنصات والأدوات التكنولوجية التي يستخدمها مدير المشاريع الرقمية؟

هناك العديد من المنصات التي تسهل وتنظم وتؤتمت العمل، وذلك لجعل إدارة المشاريع مع الفريق  سهلة وفعالة.
استفد منها وقم بمتابعة فريقك حتى يتمكن جميع الأعضاء من التعاون معًا.

إليك بعض التطبيقات الرائعة التي يمكنك استخدامها لصالحك:
  • منصات التعاون ومشاركة الملاحظات واللوحات البيضاء الرقمية باستخدام Miro أو Evernote
  • منصات إدارة المشاريع مثل Monday.com أو Wrike أو Paymo أو Teamwork أو Workiom
كل هذه الأدوات توفر الكثير من الوقت ، وتمنحك القدرة على التعاون مع فريقك  بكفاءة.
وهذا يمنحك (وكل عضو في فريقك) رؤية للمشروع بأكمله.

هل ترغب أن تكون مدير مشاريع رقمية؟

هناك العديد من المقالات والدورات التدريبية والكتب الرقمية وشهادات إدارة المشاريع التي يمكنك الحصول عليها عبر الإنترنت لمساعدتك في الصمود في وجه المنافسة...


هل ترغب في تعلم المزيد من المهارات؟

تزودك هذه المدونة بالمهارات التي تحتاجها للحصول على مسيرة مهنية ناجحة؛ وهذه مجرد واحدة من العديد من الأدوات والموارد التي ستجدها هنا في Digital Age.
لا تنسى أن تشترك في قائمتنا البريدية المجانية ، ليصلك كل جديد يسهم في تطوير حياتك المهنية!

5 تعليقات

  1. ما الفرق بين البرنامج و المشروع

    ردحذف
    الردود
    1. أهلاً أخي الكريم
      يشير المشروع إلى النشاط المؤقت، الذي يتم إنشاؤه لإنشاء منتج أو خدمة متميزة، لها أهداف معينة.
      أما البرنامج فينطوي على مجموعة من المشاريع المرتبطة ببعضها البعض، بطريقة متسلسلة لتحقيق الفوائد المشتركة.

      حذف
  2. المشروع هو مجهود محدد له بداية ونهاية للحصول على نتيجة او خدمة وكل نهاية مشروع تحقق هدف محدد اما البرنامج فهو مجموعة مشاريع لها علاقة مع بعضها البعض فهناك فائدة ومنفعة من ادارتها

    ردحذف
  3. كيف يمكن تطبيق منهجية ادارة المشاريع الرقمية بالمكتبات الجامعية

    ردحذف
    الردود
    1. في حال كان المشروع له نهاية وبداية واضحة فيمكن تطبيق كل ما سبق من أدوات ومراحل على المكاتب الجامعية
      أما إن كانت العمليات مستمرة ودورية فعليكم تطبيق مناهج وطرق إدارة العمليات

      حذف

إرسال تعليق

أحدث أقدم