التخطيط لوسائل التواصل الاجتماعي

التخطيط لوسائل التواصل الاجتماعي

 كل عمل ناجح يبدأ بالتخطيط، و بوجود خطة متينة يمكنك العمل بجدية وتنظيم. وبشكل عام وجود خطة محكمة في أي مجال كان، يقلل نسبة الأخطاء بنسبة تزيد عن 80% ، حيث وجود خطة يتطلب الدراسة وقراءة الإحصاءات والعديد من الخطوات قبل البدء الفعلي بالعمل مما يعطيك تصور مسبق عن ما سوف تحصل عليه.

العديد من الأشخاص يظنون أن شبكات التواصل الإجتماعي بسيطة، بحيث لا تحتاج منهم الجهد لوضع خطة للعمل عليها، ولكن هذا التفكير خاطئ بشكل كبير. فعدد المستخدمين يتزايد باستمرار والعلامات التجارية تحاول دوماً إثبات وجودها بأي ثمن مما يعني تنافسية كبيرة.
وحتى تكون ناجحاً على شبكات التواصل الإجتماعي، فأنت تحتاج للتخطيط لها، ومعرفة خطواتك القادمة، بالإضافة للكثير من التجريب حتى تحصل على النتائج المطلوبة.
سوف نناقش في هذا المقال كيف تعمل على خطة لمواقع التواصل الإجتماعي لإثبات وجود علامتك التجارية بأفضل صورة. 

 {tocify} $title={ محتويات المقال }

خطوات إنشاء خطة لوسائل التواصل الاجتماعي 

بدءاً من الصفر إلى الخطة الكاملة،  إليك نظرة عامة على كيفية إنشاء خطة تسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

في البداية ابدأ بتوجيه نفسك في الاتجاه الصحيح ، ثم اختر الطريقة التي ستصل بها إلى هدفك ، وتحقق بشكل منتظم للتأكد من أنك على الطريق الصحيح.

  • الخطوة 1: اختر شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بك
  • الخطوة 2: التأكد من حسابات شركتك على وسائل التواصل الاجتماعي
  • الخطوة 3: اختر نبرة صوتك
  • الخطوة 4: اختر استراتيجية النشر الخاصة بك
  • الخطوة 5: التحليل والاختبار
  • الخطوة 6: الجدولة والمشاركة والتفاعل

شبكات التواصل الإجتماعي التي عليك استخدامها

شبكات التواصل الإجتماعي مختلفة مثل العلامات التجارية،حيث كل شركة مختلفة وفريدة من نوعها. ولها جمهورها المختلف.
ومن هنا عليك أن تختار الشبكات الإجتماعية التي تناسب استراتيجيتك، و الأهداف التي تريد تحقيقها على وسائل التواصل الإجتماعي.
تذكر أنه ليس من الضروري أن تشارك في جميع المنصات بل فقط التي تتناسب مع عملك و أهدافك.

ماهي الأمور التي عليك أخذها في الحسبان عند اختيارك لشبكات التواصل الإجتماعي الخاصة بك والمناسبة لعملك:

  • الجمهور
    من الضروري أن تفكر أين يتواجد جمهورك المستهدف ، وما هي شبكة التواصل الإجتماعي الأنسب والديموغرافيات الخاصة بهم.
  • الوقت
    خطط كم ساعة يمكن أن تقضيها يومياً للإهتمام بالشبكة الإجتماعية الواحدة، أنصحك بقضاء ساعة يومياً لكل شبكة اجتماعية، على الأقل في البداية.
  • الموارد
    قرر الموارد البشرية اللازمة لإنشاء المحتوى الخاص لكل شبكة اجتماعية،على سبيل المثال منصة فيسبوك تتطلب جودة المحتوى ومزيج من التصاميم والفيديوهات، أما المنصات التي تعمل على أساس الصور مثل انستغرام فهي تحتاج لتصاميم الغرافيك و الصور و الفيديوهات الاحترافية، لذلك حدد الأشخاص على حسب مهاراتهم لمساعدتك في إنشاء المحتوى المناسب.

التأكد من حسابات شركتك على وسائل التواصل الاجتماعي

من الضروري أن تتأكد كل فترة من صور ملفك الشخصي على شبكات التواصل الإجتماعي، و التأكد من أن صورة الغلاف،  و باقي معلومات عملك كاملة ومحدثة، فحساب العمل (أو صفحة العمل) هو بمثابة هوية لشركتك، وهو ما يظهر الإحتراف، ويعطي صورة متماسكة عن علامتك التجارية ويشير إلى أنك جاد في تواجدك على الشبكة.

حسابات وصفحات العمل على وسائل التواصل الاجتماعي، عادةً ما تتكون من جزأين: مرئي و نصي.
بالنسبة للجزء المرئي من الضروري أن تتناسق الصور الشخصية في ملفات التواصل الإجتماعي جميعها، وتكون متناسبة مع صور الغلاف، بالإضافة متناسبة مع محتوى الشبكة الإجتماعية.
أما بالنسبة للجزء النصي فهو يتعلق بمعلومات الشركة (كالعنوان، والموقع الإلكتروني، والبريد الإلكتروني، الهاتف،....).

اختر نبرة صوتك

قبل أن تبدأ بتجهيز المحتوى والنشر فوراً هناك خطوة واحدة قبل ذلك، وهي إيجاد صوت ونبرة للمحتوى الخاص بك، وقد كتبت مقالة مفصلة عن ذلك: كيف تصنع صوتاً لعلامتك التجارية عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟
للقيام بذلك يمكنك قضاء بعض الوقت في تخيل شخصية المشتري الخاصة بك ومخاطبتها بناءً على ذلك. ويمكنك البدء بسؤال نفسك الأسئلة التالية:

  • إذا كانت علامتك التجارية شخص فما نوع شخصيته؟
  • ما علاقتها بالجمهور المستهدف؟ مدرب؟ صديق؟
  • ماهي الصفات التي لا تمثلها شخصية شركتك
  • هل هناك شركات لها شخصية مشابهة لشخصية شركتك؟
  • كيف تريد أن يفكر العملاء في شركتك؟

بعد الإجابة عن هذه الأسئلة يجب أن تخرج بالصفات التي تصف صوت علامتك التجارية ونبرة التسويق الخاصة بك. إن صوت علامتك التجارية هو هوية لك، وهو ما يميزك عن منافسيك. لذلك دعه يكون مميزاً وحاضراً دوماً.

فيما يلي أهم النصائح لمساعدتك في بناء نبرة صوتية مناسبة:

  • أظهر بدون أن تقولها بصراحة "ماذا أنجزت" بالطبع أفضل من أن تقول "من أنا"
  • خصص كلمات رئيسية لمخاطبة جمهورك
  • لتكن لغتك حديثة وسهلة الفهم
  • أجب على جميع أسئلة متابعينك
  • كن أنيقاً في تواجدك ولغة التواصل الخاصة بك 

اختيار استراتيجية النشر الخاصة بك

هل تساءلت سابقاً ما هو المقدار المثالي للنشر في اليوم؟ أو كم مرة عليك أن تنشر؟ ما هو التوقيت المثالي للنشر؟

في الحقيقة الموضوع يعتمد على نوع الجمهور والسوق المستهدف. فما قد يكون مناسباً لعلامتي التجارية قد لا يكون مناسباً لك. سوف تعرف أكثر عند التجربة. لكن اطمئن لن تبدأ بالتجربة من الصفر. هناك بعض المعلومات والدراسات التي سوف ازودك بها وسوف تجيب عن جميع ما سبق يمكنك الانطلاق منها.

ماذا عليك أن تنشر؟

الفيديوهات هي محتوى مثالي إن كنت تبحث عن التفاعل. عندما تتصفح فيسبوك أو تويتر بالتأكيد سوف تصادف العديد من الفيديوهات، بحسب البيانات تحصل مقاطع الفيديو على مشاركات ومشاهدات وتفاعل أكثر من أي نوع آخر من المحتوى، والنسب ليست متقاربة حتى.

في فيسبوك Facebook تحصل مقاطع الفيديو على معدل مشاركة أعلى من المنشورات النصية أو منشورات الصور بحسب تحليل  أُجري على 68 مليون منشور في فيسبوك.
أما في تويتر  Twitter فالفيديوهات لها نسبة في إعادة التغريد أكثر بـ6 مرات من الصور، و أعلى بـ 3 مرات من الصور المتحركة GIFs.
لذلك إذا قررت البدء في إنشاء خطة نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، أنصحك بالتأكد من وجود مقاطع فيديو ضمن خطتك، مناسبة لعلامتك التجارية في خطتك.

الإستراتيجية

بعد ما تحدثنا عن الأمور التي عليك اتباعها في خطتك الاستراتيجية، سوف أتحدث عن استراتيجية خطة النشر المفضلة بالنسبة لي التي يمكنك البدء منها:

ابدأ بنشر 6 انواع مختلفة من المنشورات:

  • روابط
  • فيديو
  • صور
  • إعادة نشر أو تغريد
  • منشور نصي
  • أقوال شهيرة

اختر واحداً من الأنواع المختلفة للمنشورات، واجعله ثابتاً في استراتيجيتك والذي سوف يكون غالبية محتواك.

اجعل ما نسبته 4:1 منشور مختلف، (أي لكل أربع منشورات ثابتة من نفس النوع، انشر منشور واحد مختلف للتنوع).
بهذه الطريقة سوف يعرف متابعوك ما يتوقعوه منك وسوف تعرف أنت ما سوف تفعله في الأيام القادمة مما يجعلك تعمل على محتواك بشكل احترافي.
ليس من الضرورة أن تكون هذه الاستراتيجية متماثلة في جميع حساباتك على مواقع التواصل الإجتماعي حيث يمكنك الأخذ بالاعتبار ثقافة وأسلوب كل منصة.

كم مرة يجب أن تنشر؟

هناك عدة دراسات واحصائيات عن مرات النشر، لكن ذلك يعتمد على العديد من العوامل، مثل مجال عملك ومدى وصول منشوراتك ومدى جودة منشوراتك. بالإضافة بحسب المنصة التي تستخدمها حيث كل منصة لها ما يناسبها. وإذا أحب متابعيك ما تنشر، يمكنك بالطبع نشر المزيد.

إلا أن هناك عدد محدد و وسطي توصلنا إليه بعد قراءة العديدة من الدراسات، وهي كالتالي:

  • فيسبوك - مرة أو مرتين يومياً
  • انستغرام - مرة أو مرتين يومياً
  • تويتر - ثلاثة إلى عشر تغريدات يومياً
  • لينكد إن - مرة أو مرتين يومياً
  • سناب شات - خمسة إلى عشرين مرة اسبوعياً

متى يجب أن تنشر؟

في عالمنا اليوم التوقيت الصحيح هو كل شيئ..
هناك العديد من الأدوات الرائعة التي يمكن استخدامها لمعرفة التوقيت المثالي للنشر، لكن بغض النظر عن تلك الأدوات. قبل أن تعد خطة النشر الخاصة بك عليك أن تفكر بالحياة اليومية لجمهورك المستهدف وتوقيته الزمني ومتى يمكن أن يكونوا متصلين ويتصفحون شبكات التواصل الإجتماعي

وبحسب ما توصلنا له بشكل وسطي إليك أفضل الأوقات، و التي يكون فيها المستخدمين متواجدين على منصات التواصل الإجتماعي: 

  • تويتر - بين الساعة 1 إلى الساعة 3 ظهراً في أيام الأسبوع
  • فيسبوك - بين الساعة 1 إلى الساعة 4 ظهراً في أيام الأسبوع
  • لينكد ان - بين الساعة 7 إلى 8:30 و بين الساعة 6 إلى الساعة 6 في يوم الثلاثاء و الأربعاء و الخميس
  • انستغرام - بين الساعة 5 إلى الساعة 6 في أيام الأسبوع 

في النهاية أنصحك بتجربة النشر في هذه الأوقات بالإضافة لأوقات عشوائية أُخرى من اختيارك بحسب جمهورك المستهدف وشخصية المشتري الخاصة بك.

التحليل والاختبار

تحدثنا في البداية عن موضوع التخصص لكل شبكة اجتماعية وكل جمهور مستهدف؟ يمكنك الآن البدء باستكشاف احصائياتك الخاصة بكل حساب على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بعملك..
فكلما زادت مشاركاتك ازاد اكتشافك للمحتوى والتكرار والتوقيت المتناسب مع جمهورك المستهدف

معظم منصات التواصل الإجتماعي تحتوي على تحليلات أساسية، تزودك بمعلومات أكبر عن جهورك، وتوقيت تواجده على المنصة، ونوع المحتوى الذي تفاعل معه بشكل أكبر.

ولا تنسى أن تعمل دوماً على تجربة شيء جديد، كن منفتحاً على ذلك. على سبيل المثال اعمل على إنتاج عدة أنواع من مقاطع الفيديو المباشرة وغير المباشرة، منها القصير ومنها المتوسط الطول. ثم اختبر أي منهما حصلت على تفاعل أكبر.
وجود التغيير و التجديد يكسر الروتين على حساباتك، بالإضافة لتعريفك على ما هو  الأنسب لجمهورك المستهدف. وبمجرد معرفتك الأنسب يمكنك اعتماده، وتجربة شيئ جديد.

التفاعل والاستماع لجمهورك

في الجزء الأخير من خطة شبكات التواصل الإجتماعي، عليك البقاء على إطلاع في كل مايحدث حولك، ومن المهم أيضاً التفاعل مع جمهورك.
بالإضافة أنصحك بجدولة منشوراتك، تتيح لك بعض الأدوات خدمة جدولة المنشورات لكل شبكات التواصل الإجتماعي في أوقات أنت تحددها ومن مكان واحد، هذا يخفف عنك الضغط بشكل كبير وما سوف يتبقى لك هو متابعة تفاعل جمهورك مع منشوراتك.
حيث من الضروري أن تخصص وقتاً للتفاعل مع جمهورك، فوجود محتوى بجودة عالية ونشره في الأيام و الأوقات الصحيحة ونشره وفق وتيرة متناسبة للشبكة الإجتماعية غير كافي. إذا لم تكن متفاعلاً وحيوياً مع جمهورك لذلك لا أنصحك نهائياً بتجاهل هذه النقطة.

أدوات هامة لمساعدتك في التخطيط لوسائل التواصل الاجتماعي

  • Storychief:
    تعتبر أداة Storychief من أفضل الأدوات المتكاملة والتي تساعدك بربط المنصات المختلفة ببعضها البعض وجدولة خطتك التسويقية على وسائل التواصل الاجتماعي، ومتابعة أداء الصفحات والحسابات، وتقدم لك العديد من التقارير المذهلة عن الأداء، كما تساعد أيضاً على زيادة التعاون بين أعضاء الفريق المسؤول.
  • Hubspot:
    تقدم لك  Hubspot منصة لأتمتة التسويق، ومساعدتك على جذب الجمهور المناسب ، وتحويل المزيد من الزائرين إلى عملاء ، وتشغيل حملات تسويقية متكاملة، وكل ذلك في نظام أساسي واحد قوي وسهل الاستخدام.
    كما تقدم لك المنصة قالباً مجانياً للتقويم الخاص بجدولة منشورات التواصل الإجتماعي.
  • Sendinblue:
    تقدم لك منصة Sendinblue المذهلة العديد من الأدوات لأتمتة عمليات التسويق الرقمي الخاصة بعملك، إضافة لإمكانية إدارة إعلانات فيسبوك من خلالها.
  • SEMrush:
    تقدم لك SEMrush منصة متكاملة يمكنك من خلالها إدارة جميع حملاتك التسويقية على وسائل التواصل الاجتماعي وتحليل المنافيس، إضافة لقوة الأداة للمهتمين بتحسين المواقع لمحركات البحث.
  • Keap:
    تتميز منصة Keap بأنها أداة سهلة لأتمتة التسويق وإدارة علاقات العملاء وربطهم ببعضهما البعض.

هل أنت مهتم في تعلم المزيد عن التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟

سأزودك بقائمة مقالات هامة لتمهد لك الطريق للتعرف وتعلم التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات هامة ضمن مدونة Digital Age:


في النهاية 

وجود خطة محددة لنشاطك على شبكات التواصل الإجتماعي يعتبر خطوة رائعة من جميع النواحي.
فعندما تكون محدداً في نشاطك، ويكون كل ما تنشره مدروساً بالطبع أفضل بكثير من أن يكون كل شيئ عشوائياً.
وفي النهاية لن تصل لمكان لأنك لا تعرف أين أنت أصلاً لذلك انصحك بالخطوات الستة التي تحدثنا عنهم سابقاً وهم باختصار اختر شبكاتك ،املأ معلوماتك ،ابحث عن صوتك ،اختر استراتيجيتك ،التحليل والاختبار ،الجدولة والمشاركة.

الآن شاركنا هل سبق ووضعت خطة لشبكات التواصل الإجتماعي الخاصة بك؟ كيف كانت التجربة وهل أتت بالنتائج التي كنت تتوقعها؟

Kotayba Bouzian

استشاري تسويق بالمحتوى، وتحسين محركات البحث SEO، والتسويق عبر محركات البحث SEM. لدي خبرة بأفضل الوسائل والأساليب لبناء تواجدك الرقمي وتحسين ظهورك في صفحات محركات البحث، وبناء خطة لمحتواك الرقمي لجذب عملائك، وبناء الثقة بعلامتك التجارية.

إرسال تعليق (0)
أحدث أقدم

إعلان

إعلان