كيف تصبح مدير مشاريع رقمية

لقد تطور العالم الرقمي بوتيرة سريعة، ونتج عن ذلك علوم ووظائف ومناصب وظيفية جديدة. ورغم ذلك إلا أن غالب تلك الوظائف ما تزال ناشئة نسبيًا. هذا يعني أن العديد من الوظائف الموجودة والمطلوبة حالياً لم تكن موجودة في الماضي _وذلك مقارنة بالعديد من المهن الأخرى_ لذلك، أعتقد أنه من المهم حقًا مشاركة المعارف والخبرات حول تلك المهن.
في هذه المقالة سنلقي الضوء على "مدير المشاريع الرقمية"، ويمكنك أن تعتبر هذه المقالة بمثابة نقطة انطلاق لأي شخص مهتم باستكشاف مجال إدارة المشاريع الرقمية.
اقرأها كاملة أو اقفز مباشرة إلى الفقرات التي تثير اهتمامك أكثر.

محتويات المقال:

  • مدير المشاريع و مدير المشاريع الرقمية
  • يوم في حياة مدير المشروع: ماذا يفعل مدير المشروع في الواقع؟
  • المهام اليومية لمدير المشاريع
  • ما الذي أحتاج إلى معرفته قبل أن أصبح مديراً للمشاريع الرقمية
  • ما هي الخبرات العملية اللازمة  لتصبح مدير مشاريع رقمية
  • ما هي الخبرات الشخصية اللازمة  لتصبح مدير مشاريع رقمية

مقالات ذات صلة:


مدير المشاريع ومدير المشاريع الرقمية:

إذا بحثت على Google عن "ماذا يفعل مدير المشروع أو من هو مدير المشاريع" ، فستحصل على مجموعة متنوعة من الأجوبة، منها على سبيل المثال لا الحصر:
"مدير المشروع هو الشخص الذي يتحمل المسؤولية الكاملة عن نجاح كافة مراحل المشروع من بدء وتخطيط وتصميم وتنفيذ ورصد ومراقبة وإغلاق المشروع."
"في الأساس ، يكون مدير المشروع مسؤولاً عن نجاح أو فشل المشروع. فالمسؤوليات النموذجية لمدير المشروع تشمل التخطيط والتنفيذ وإغلاق المشاريع - تحديد المشروع ، وبناء خطة عمله الشاملة ، وإدارة الميزانية. "

أما إذا بحثنا عن "ما يفعل مدير المشاريع الرقمية أو من هو مدير المشاريع الرقمية":
"يُسمى الشخص المسؤول عن ضمان تشغيل المشاريع الرقمية بسلاسة - مدير المشروع الرقمي -. ... يعمل مدراء المشاريع الرقمية مع العملاء، وأصحاب المصلحة، وفريق المشروع لضمان تحقيق المشروع لأهدافه المعلنة في الوقت المحدد وفي حدود الميزانية ".


يوم في حياة مدير المشروع: ماذا يفعل مدير المشروع في الواقع؟

باختصار، يقود مدير المشروع الفريق، لضمان تلبية أهداف المشروع ضمن النطاق والتوقيت والميزانية.
من خلال التأكد من أن كافة المهام اللازمة لتحقيق أهداف المشروع قد نفذت.
حيث يتركز جانب كبير من دور مدير المشاريع في القيادة وذلك للحصول على أفضل عمل من الفريق.
فمدير المشروع ليس موجودًا للتأكد من إنجاز الأمور فقط ، بل لقيادة المشروع وتوجيهه للمسار الصحيح.
حيث يتمثل دور مدير المشروع الرقمي في ضمان إكمال جميع المهام والعمليات اللازمة لإتمام المشروع وتسليمه في الوقت المحدد وضمن الميزانية المتاحة.
وفي الآونة الأخيرة، أصبحوا مدراء المشاريع الرقمية مسؤولون عن التأكد من أن المشروع ينسجم أيضا مع تحقيق أهداف المؤسسة.
يتأكد مديرو المشروعات الرقمية من أن جميع عناصر اللازمة لإتمام المشروع تتحرك بسلاسة، ويشمل ذلك ما يلي:

  • إنشاء ووضع خطة المشروع والجدول الزمني والميزانية اللازمة
  • تعيين المهام وتوزيعها
  • تحديد المواعيد النهائية لإنجاز المهام
  • إدارة الفريق وتسهيل التواصل بين أعضاء الفريق
  • تذليل العقبات والمصاعب التي قد تواجه الفريق
  • تقديم التقارير عن حالة المشروع إلى المدراء التنفيذيين
  • ضمان الجودة في مختلف مراحل المشروع
  • تقييم نجاح المشروع

المهام اليومية لمدير المشاريع:

فيما يلي بعض المهام اليومية النموذجية:
  • كتابة العديد من الإيميلات
  • تحضير وحضور الاجتماعات
  • التواصل مع الفريق
  • إجراء المكالمات الهاتفية مع أصحاب المصلحة
  • تخطيط وتوزيع المهام على الفريق
  • كتابة التقارير عن أداء المشروع
  • تحديد حالة المشروع
  • شرب الكثير من القهوة
من الواضح من هذه القائمة أن مدير المشاريع لديه العديد من المهام المتنوعة عليه القيام بها - فغالباً ما تشعر أن لديك مليون شيء مختلف تقوم به في وقت واحد!!.

ما هي الخبرات العملية اللازمة لتصبح مدير مشاريع رقمية؟


  • إدارة الوقت والتكاليف:

وضع خطة زمنية وتقدير تكلفة المشروع بناءً على حجم الفريق وقدرته وتواريخ التسليم.

  • التوثيق والأرشفة:

كتابة مستندات المشروع مثل بيان العمل ووثيقة بدء المشروع و RACIs وتقارير الحالة وغيرها

  • المعرفة التقنية:

يمكن أن تخولك معارفك التقنية لتصبح مدير مشروع رقمي ، لكنني لا أعتقد أنها ضرورة.
ومع ذلك ، فإن الاهتمام بالجانب الفني للعمل غاية في الأهمية، ويمكن أن يساعدك فهم الناحية الفنية في حل المشكلات، وشرح الأمور للعملاء والتواصل بشكل أفضل مع فريقك.
إذا لم يكن لديك خلفية تقنية، ففكر في إجراء دورة تدريبية عبر الإنترنت في أساسيات تطوير الويب مثلاً (يعتمد ذلك على الشركة التي تود العمل بها أو مسارك المهني التي ترغب في تحقيقه).

  • إدارة المخاطر:

إدارة المخاطر هي مهارة مهمة جداً في إدارة المشاريع. فتحديد المخاطر المحتملة مقدماً ووضع خطة طوارئ، يجنبك الكثير من المتاعب.

  • منهجيات إدارة المشاريع:

المنهجيات المستخدمة في إدارة المشاريع من المواضيع الهامة جداً، ويعد تطبيق هذه المنهجيات على أرض الواقع مهارة عملية يمكنك التدرب عليها لتطويرها.
وهناك الكثير من المنهجيات المختلفة ، ولكن أكثرها شيوعًا هما Waterfall و Scrum.
ضع في اعتبارك القراءة حول بعض المنهجيات الأكثر شيوعًا لفهمها وكيفية تطبيقها، والخطوات المتبعة فيها، وإيجابيات وسلبيات كل منهجية.

هذه هي أهم المهارات العملية اللازمة في إدارة المشاريع، ولكن تبقى هذه القائمة محدودة.
فهناك الكثير من المهارات العملية التي يمكنك تعلمها!


ما هي الخبرات الشخصية اللازمة لتصبح مدير مشاريع رقمية؟


  • التواصل:

هذا هو جوهر دور مدير المشروع. سوف تتواصل مع العديد من الأنواع المختلفة من الناس، على مستويات مختلفة وفي مجالات مختلفة.
في اليوم العادي، يمكنك التحدث مع مصمم ومطور وكبير المساهمين في شركة العميل ومورد من جهة خارجية ومديرك التنفيذي. كما ستتواصل بعدد من الطرق المختلفة باستخدام أدوات مختلفة. عند دخولك إلى عالم إدارة المشاريع ، تأكد من أنك مرتاح لذلك.

  • القيادة:

أن تكون قائدًا هي مهارة شخصية ستتطور بمرور الوقت، فقد لا تقود فريقًا كاملًا على الفور، ولكن هذا سينمو مع اكتساب الخبرة.

  • التكيف:

يجب أن تكون قادرًا على التكيف بشكل مستمر مع المواقف المتغيرة داخل المشروع، فظهور المشكلات أمر طبيعي على طول حياة المشروع.
 لا تفزع إذا لم تسير الأمور حسب المخطط - بدلاً من ذلك ، تعلم تبني التغيير.

  • حل المشكلات:

واحدة من المهارات الشخصية الأساسية لمدير المشروع.
ستنشأ المشاكل بالتأكيد. ويجب أن تكون قادراً على حل المشكلات وتذليل العقبات للفريق وأصحاب المصلحة.

ما رأيك؟

أحب أن أسمع أفكارك حول هذا الموضوع.
كيف بدأت رحلتك في عالم إدارة المشاريع؟
وإن كنت على وشك البدء برحلتك لاتتردد في ترك أسئلتك في التعليقات

اترك تعليقاً

أحدث أقدم