5 نصائح لإنشاء بيئة عمل منتجة في المنزل وسط COVID-19

مع اعتماد العديد من الشركات الآن على الفرق المدارة عن بعد (أي تحويل جميع موظفيها للعمل عن بعد) ، فإن إتقان فن إنجاز العمل والمهام ضمن المنزل بات الأن مهارة قيمة.
تذكر أنك لست بحاجة إلى مكتب منزلي مثالي. فقط بعض الأدوات والممارسات الصحيحة قد تفي بالغرض.

فيما يلي 5 نصائح يمكن أن تجعل الحياة العملية لأي شخص في المنزل أسهل:

1. كن على تواصل دائم مع فريقك وزملائك ورؤسائك

عندما يتعلق الأمر بالعمل عن بُعد، فأهم نقطة هي التواصل الدائم والصحيح.
احتفظ بجميع وسائل التواصل الخاصة مفتوحة على مصراعيها (خلال فترات العمل طبعاً) للتأكد من أنك على اطلاع دائم بسير العمل.
وهناك العديد من برامج الدردشة المباشرة التي تمكنك من التواصل السهل والمباشر مع الفريق .

2. أغلق مصادر التشتت

  • إذا كانت الموسيقى تساعدك على التركيز ، قم بتشغيلها. 
  • إذا كان تويتر أو فيسبوك مثلاً مشتتًا للانتباه ، تجنبه.
  • يمكن أن تمنع نفسك خلال فترة العمل من الدخول لمواقع الويب المشتتة مثل منصات الوسائط الاجتماعية أو YouTube. 
  • أغلق باب الغرفة التي تعمل فيها ودع زملاء الغرفة أو أفراد العائلة يعرفون أنك مشغول. 
  • ضع هاتفك في وضع "عدم الإزعاج" لمنع الإشعارات بخلاف مكالمات الهاتف أو التنبيهات المهمة.


3. حدد أوقاتاً للعمل وأوقاتاً للراحة

جدولة أيام العمل الخاصة بك وتحديد عدد ساعات العمل وساعات الراحة وأوقاتها أمر بالغ الأهمية للفرق المدارة عن بعد.

مثال على ذلك:
 قسم عملك  لأربع مجموعات من 20 أو 30 دقيقة مع فترات استراحة من 5 إلى 10 دقائق بين كل منها. بعد اكتمال 4 مجموعات عمل ، يمكنك الحصول على استراحة لمدة 30 أو 60 دقيقة قبل بدء من جديد.

4. خذ فترات راحة

محاولة التركيز على العمل طوال الوقت لن تبقيك منتجًا.
استفد من فترات الراحة الخاصة بك لإعادة شحن البطاريات والحفاظ على تدفق الدم إلى دماغك.
مارس القليل من التمارين في المنزل، تناول وجبة خفيفة.
عندما تعود إلى عملك ، ستتمكن من النظر إليه بعيون جديدة وطاقة متجددة.

5. استخدم منصات إدارة المشاريع

في المكتب ، يمكنك النهوض والتحدث مع زملائك في العمل، والاجتماع معهم

أما بالنسبة للفرق المدارة عن بعد فتعد أدوات إدارة المشاريع، أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على تنظيم الجميع ومتابعة المهام وتنظيم الوقت.
 تمنح الأنظمة الأساسية مثل Monday الفرق البعيدة القدرة على تعيين المهام وتتبع التقدم المحرز في المشاريع والتعاون في المستندات في الوقت الفعلي.

العمل في المنزل يمكن أن يكون أفضل

مع وجود الأدوات التكنولوجية الحديثة التي تجعل من التعاون والتواصل عن بعد سهلاً فعالاً ، ستجد أن انتاجيتك ترتفع (وربما أكثر من العمل في المكتب).

1 تعليقات

إرسال تعليق

أحدث أقدم