كيف تتواصل بفعالية مع الفرق المدارة عن بعد؟


كيف تتواصل بفعالية مع الفرق المدارة عن بعد؟

إن إبقاء الموظفين عن بعد يشعرون بالاتصال أمر بالغ الأهمية لنجاح العمل.
العمل عن بعد لديه الكثير من الامتيازات ، سواء للشركة أو موظفيها. حيث يوفر العمل عن بعد على أصحاب العمل المال ، وذلك من خلال تجنب النفقات المترتبة للمكاتب التقليدية.
كما ويمكنهم من اختيار أفضل الأشخاص لفريقهم بغض النظر عن موقعهم الجغرافي.
بالمقابل أيضاً، يحصل الموظفون عن بعد على المزيد من المرونة، والتخلص من التنقل اليومي المزعج، وقضاء المزيد من الوقت في المنزل مع عائلاتهم.
 مع وجود العديد من الإيجابيات ، فلا عجب لماذا أصبح العمل عن بعد أكثر شيوعًا. فوفقا لبحث نشر من قبل Owl Labs، فإن 16 ٪ من الشركات العالمية تعمل بشكل تام عبر الفرق المدارة عن بعد،  و 40 ٪ من الشركات العالمية تعتمد على الفرق المدارة عن بعد بشكل جزئي. ومن المتوقع أن تستمر هذه الأرقام في الارتفاع مع زيادة إدراك فوائد العمل عن بعد.
مع كل فوائد العمل عن بعد المذكورة أعلاه ، فللعمل عن بعد بعض التحديات أيضاً.
فعندما يعمل أعضاء الفريق من منازلهم (أو أي مكان أخر)، أي في مواقع جغرافية مختلفة ، فإنهم يفقدون التواصل مع بعضهم البعض ومع الشركة ككل.
في هذه المقال سأسلط الضوء على بعض الأدوات والأساليب المتبعة لزيادة الترابط مع الفرق المدارة عن بعد:

أولاً: استخدام أدوات الاتصال:

يجب أن يتمكن الموظفون عن بُعد من التواصل مع بعضهم البعض بسهولة، و لن يستطيع البريد الإلكتروني القيام بتلك المهمة.
لجعل الموظفين عن بُعد يشعرون بالاتصال حقًا، تحتاج إلى استخدام أدوات العمل عن بُعد للتواصل.
إحدى أكثر أدوات العمل عن بعد شيوعًا هي Slack
Slack هي أداة مراسلة فورية تنظم المحادثات ضمن قنوات اتصال. تسمح لك هذه القنوات بتنظيم الاتصالات بشكل أكبر بناءً على الفرق أو المشاريع أو حتى مواقع المكاتب.
إن تطبيقات التواصل والمحادثة، مثل Slack ، يسمح للعاملين عن بُعد التواصل مع زملائهم بسرعة إذا احتاجوا لذلك.

نصيحة:
بصرف النظر عن إنشاء قنوات Slack استنادًا إلى الفرق والمشاريع ، يجب عليك إنشاء بعض القنوات العامة أو العائلية التي تسمح للعاملين عن بُعد بالمحادثة مع بعضهم البعض حول مواضيع غير مرتبطة بالعمل
يفوت العديد من الموظفين عن بعد فرصة الدردشة مع زملائهم في العمل كما لو كانوا في مكتب تقليدي. فإذا كان لديهم مساحة للحديث عن كل ما يدور في أذهانهم ، فسوف يشعرون بأنهم أعضاء حقيقيون في عائلة عملك.

هناك برنامح أخرى للتواصل يمكنك الاطلاع عليها من خلال المقالة التالية:



ثانياً: عقد اجتماعات فيديو أسبوعية:

هناك طريقة أخرى فعالة لجعل الفرق المدارة عن بُعد تشعر بالاتصال أكثر، وذلك من خلال بعض التفاعل وجهًا لوجه.
تدعي الكثير من الدراسات أن التكنولوجيا قتلت التفاعلات وجهًا لوجه. في حين أن هذا قد يكون صحيحاً، فإن التكنولوجيا أيضاً تجعل التفاعل وجهاً لوجه ممكنا، وذلك من خلال عقد اجتماعات فيديو أسبوعية باستخدام تطبيقات مكالمات الفيديو واللقاءات مثل Zoom أو Skype
إن عقد اجتماعات بالفيديو بشكل منتظم يسمح للموظفين عن بُعد بالتواصل بشكل أفضل وتكوين روابط أفضل مع زملائهم في العمل

نصيحة:
لبناء اتصالات أقوى أثناء اجتماعات الفيديو الأسبوعية، لا تتحدث فقط عن العمل، أضف لمسة شخصية.
فقبل أن تبدأ في الحديث عن المشاريع أو إطلاق موقع جديد أو مؤشرات الأداء الرئيسية، اسمح لأعضاء فريقك بمشاركة أي أخبار جيدة لديهم.
قد تكون هذه أخبارًا جيدة تتعلق بالعمل أو مجرد شيء ممتع فعلوه في عطلة نهاية الأسبوع.

ثالثاً: إنشاء تقاليد ممتعة لشركتك:

من السهل إنشاء تقاليد ممتعة في بيئة عمل التقليدية (ضمن المكتب). فعلى سبيل المثال، في عيد ميلاد كل موظف من موظفيك ، يمكنك إقامة حفل في المكتب. أو القيام بنشاطات شهرية ترفيهية أو رياضية.
فإذا كنت ترغب في جعل فرقك المدارة عن بعد تشعر بالاتصال أكثر، فمن المهم الاستمرار في هذه الأنواع من تقاليد الشركة الممتعة عبر الإنترنت.
ولكن كيف؟؟!!
حسنًا ، للاحتفال بأعياد الميلاد، يمكنك نشر رسائل معايدة عبر تطبيقات الاتصال المستخدمة في شركتك، مما يمكن الموظفين الآخرين من التفاعل فيما بينهم.
ربما يمكنك حتى إرسال كعكة ميلاد إلى موقع موظفك البعيد، أو إرسال هدية مالية أو مادية.
إن إشراك الموظفين عن بُعد في تقاليد الشركة سيخلق روابط أقوى ويساعدك في الحفاظ على ثقافة شركتك.

نصيحة:
جرب اشراك موظفيك في لعبة واحدة من الألعاب الكثيرة المتاحة حالياً عبر الانترنت والتي تسمح للاعبين من جميع أنحاء العالم اللعب مع بعضهم البعض.

رابعاً: احتفل بانجازات فريقك:

تعد الإشادة بالإنجازات والتحسينات التي يقوم بها موظفوك، طريقة رائعة لجعلهم يشعرون بالفخر.
لذا ، إذا كنت تريد أن يشعر الموظفون عن بُعد بالاتصال أكثر، خذ وقتًا للاحتفال بإنجازاتهم.  ولن يؤدي الثناء إلى جعل فريقك يشعر بالاتصال أكثر فحسب ، بل يؤدي إلى زيادة الإنتاجية أيضًا.
ولكن كيف ذلك للفرق المدارة عن بعد؟
يمكنك القيام بذلك عن طريق إرسال رسالة ثناء سريعة عندما يقوم العامل عن بعد بعمل رائع أو إضافة برنامج موظف الشهر.
ومع ذلك ، بصفتك مالك الشركة ، لا يمكنك أن تكون في كل مكان طوال الوقت ، لذلك لن تتمكن من رؤية جميع الأشياء الرائعة التي يقوم بها موظفوك. لذا ، دع أعضاء فريقك يحتفلون ببعضهم البعض من خلال تطبيق نظام يسمح لأعضاء الفريق بتقديم الثناء من خلال تقييم بعضهم البعض مثلاً ، وبذلك يتمكن الجميع من الحصول على بعض اللمعان وبشكل أسهل قليلاً.

خامساً: التخطيط لرحلات جماعية دورية (سنوية):

حاول التخطيط لرحلة جماعية دورية (سنوية) _في حال كان ذلك ممكناً_ لجميع موظفيك حيث يعد التواصل مع الفرق المدارة عن بعد شخصيًا (وجهاً لوجه) طريقة رائعة أخرى لتكوين اتصالات أقوى. وأحد أكثر الطرق فعالية لقضاء وقت عالي الجودة بين أعضاء الفريق وبناء علاقات عميقة، حيث تتيح الرحلات الجماعية لجميع الموظفين التلاقي ومشاركة الأفكار والعمل على المشاريع معًا وتحديد أهداف الشركة.

نصيحة:
الرحلة الجماعية لا يجب أن تركز فقط على العمل.
تأكد من أن فريقك يتواصل مع بعضه البعض على المستوى الشخصي أيضاً. يجب عليك أيضًا التخطيط لبعض الأنشطة الترفيهية الممتعة.

في الختام

عندما تدير فريقًا بعيدًا ، غالبًا ما تشعر بالقلق بشأن "كيف سيتعاون الفريق" ، و "كيف سيتواصلوان فيما بينهم" ، وما إلى ذلك.
إن شعور أعضاء فريقك بأنهم على اتصال وثيق ببعضهم البعض، يحسن من مهارات التعاون لديهم، وفي نهاية المطاف يحسن من جودة العمل الذي ينتجونه.

هل تريد المزيد من النصائح لعملك؟

لا تتردد في التواصل معنا عبر التعليقات أو التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني حول أي استفسار، وسنعمل جاهداً للإجابة في أسرع وقت.

اترك تعليقاً

أحدث أقدم