فن التفاوض: 5 أخطاء عليك تجنبها أثناء التفاوض

سواء كنت تتفاوض على راتبك في وظيفة جديدة، أو تطلب زيادة في الأجر، أو تشرف على صفقة تجارية، فإن التفاوض هو مهارة ضرورية يحتاجها كل محترف - ولكن اتقانها ليس بالمهمة السهلة.
قد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً للتوصل إلى اتفاق بغض النظر عما تتفاوض عليه ، وفي النهاية ، قد لا تحصل على ما تريد.
لهذا السبب من المهم التأكد من القيام بكل شيء بالطريقة الصحيحة. حتى أصغر الأخطاء يمكن أن تكلفك النجاح.

في هذه المقالة سأسلط الضوء على الأخطاء الأكثر شيوعاً التي تحدث أثناء التفاوض:

1. عدم التحضير والاستعداد للتفاوض:

المفتاح الأساسي في نجاح التفاوض هو الاستعداد الجيد، وهذا يعني أكثر بكثير من معرفة الأرقام والحقائق.
فالاستعداد والتحضير يشمل جمع وفهم البيانات الثابتة - على سبيل المثال ، من هو صانع القرار ، وما هي احتياجات وقيم وآمال ومخاوف الطرف الآخر.
اجمع أكبر قدر ممكن من البيانات مسبقًا ، وكن مستعدًا لطرح أسئلة تشخيصية قوية
تذكر أن نادراً ما تكون هناك خارطة طريق واضحة في المفاوضات. لذلك فكلما كنت أكثر استعدادًا ، كان بإمكانك التنقل في المفاوضات بشكل أفضل.

2. لا تتسرع:

تستغرق المفاوضات وقتًا، لذلك أنصحك بأن تأخذ الوقت الكافي لإقامة علاقة حقيقية مع الطرف الآخر. فمثلاً تستطيع من خلال معرفة جزء صغير من المعلومات الشخصية عن الطرف الأخر،  الإشارة إلى انفتاحك ورغبتك في الاتصال، والقيام بذلك يمكن أن يحول المفاوضات من معركة الخصومة إلى محادثة مثمرة.
ولا تخف من التأجيل في بعض الأحيان، حيث يسهم في مساعدة الجميع على استعادة المنظور وإزالة العواطف التي لا داعي لها.
وتذكر هذه القاعدة: "لا يجب أن تجري المفاوضات دفعة واحدة".

3. لا تأخذ أي شيء بشكل شخصي:

احترس - فالانفعال الشديد سيؤذي إنتاجيتك. حيث يمكن بسهولة استخدام العاطفة ضدك في المفاوضات.
كن على دراية بمحفزاتك العاطفية ومعرفة كيفية التراجع عندما تشعر أن الأشياء تتغير في الاتجاه الخاطئ.

4. لا تقبل بصفقة سيئة

التفاوض عملية طويلة ومتعبة ومرهقة.
قد يكون من السهل تسوية الأمر ، ولكن الموافقة على صفقة لمجرد الحصول على صفقة ليس بالأمر الجيد دائماً.
من المهم أن نتذكر أن الاتفاق على صفقة ليست بالضرورة أن يكون أفضل من عدم الاتفاق.
يمكن أن يكون هذا محبطًا عندما تستثمر الوقت والطاقة في إتمام صفقة، ولكن من المهم أن يكون لديك هذا الوضوح.
يجب أن تكون على دراية، وأنت تدخل في المفاوضات، ما أنت على استعداد للتخلي عنه وما لا تريده.

اسأل نفسك: كيف يبدو النجاح؟في أي مرحلة من التفاوص أشعر بالراحة؟

5. لا تفرط في التفاوض

إذا كنت محظوظاً بما يكفي لأن يكون لديك اليد العليا خلال المفاوضات، فلا تستغلها كثيراً.
فكر في عواقب الإفراط في التفاوض. قد تحصل على ما تريد ، ولكن بأي ثمن؟
لا تضع نفسك في وضع لا يمكنك فيه العودة إلى الوراء.

هل تريد المزيد من النصائح لعملك؟

لا تتردد في التواصل معنا عبر التعليقات أو التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني حول أي استفسار، وسنعمل جاهداً للإجابة في أسرع وقت

اترك تعليقاً

أحدث أقدم